Arab Choir for National Songs الفرقة العربية للأناشيد الوطنية

ساهمت الأناشيد الوطنية في إحياء روح المقاومة والفداء، خاصة عندما كانت بلادُنا تحت نير الإحتلال. ففي النصف الأول من القرن العشرين كانت معظم أنحاء الوطن العربي محتلة: فرنسا في المغرب والجزائر وتونس وسوريا ولبنان، وإيطاليا في ليبيا، وبريطانيا في مصر والسودان وفلسطين والأردن والعراق وأجزاء من الجزيرة العربية … نشطت الشعوبُ في مقاومة الإحتلال وقدَّمتْ كثيراً من التضحيات في سبيل الحرية والإستقلال … قدَّمَ الشعراءُ والفنانون خلال فترة الكفاح الأناشيدَ الوطنية التي كانت تُلهبُ مشاعر الجماهير أثناء المظاهرات والمعارك. وانتشرتْ أناشيدُ الإستقلال مثل: بلادي بلادي، موطني، في سبيل المجد، يا ظلام السجن خيِّم … كما قُدِّمت أناشيد حماسية أثناء الإعتداء الثلاثي على مصر سنة 56 مثل نشيد والله زمن يا سلاحي ونشيد الله أكبر وأغنية أنا النيل مقبرة للغزاة. وانتشر نشيد قسماً بالنازلات الماحقات أثناء الثورة الجزائرية في كافة أرجاء الوطن العربي. ولم يحلَّ النصف الثاني من القرن العشرين إلا وقد نزح الإحتلال عن معظم أرجاء الوطن العربي، إلا أن قلب الوطن في فلسطين خضع لاحتلال استيطاني أكثر ظلماً وشراسة، وسقطتْ زهرة المدائن في ظلمات العنصرية الجائرة … وعادتْ قوى الظلم لاحتلال العراق وتهديد السودان والصومال والخليج العربي ومازلت أجزاءُ من سورية ولبنان تحت الإحتلال. فظهرتْ أشعار وأناشيد المقاومة الفلسطينية التي قدَّمَها محمود درويش وتوفيق زيَّاد وسميح القاسم وأحمد قعبور ومارسيل خليفة وجوليا وفرقة الأرض، وعُدنا لإحياء أناشيد الإستقلال من جديد.

 

انطلقتْ فكرة إحياءِ الأناشيد الوطنية العربية من مدينة حلب في سورية سنة 2001 على يد الدكتور عبد الرحمن الكواكبي حفيد المفكر العربي الأصيل عبد الرحمن الكواكبي صاحب كتاب ” طبائع الإستبداد ” وكتاب ” أم القرى “. تأسستْ فرقة الجلاء للأناشيد الوطنية في حلب، وبدأتْ بتعليم هذه الأناشيد وإحياءِ عدة حفلات كل عام في عيد الجلاء وفي المناسبات الوطنية.

 

في بداية عام 2007 قمنا في قطر بتأسيس الفرقة العربية للأناشيد الوطنية التي ضمتْ عناصرَ من عدة جاليات عربية لإحياء هذا التراث الهام من أناشيدنا الوطنية العربية، وقد تجَمعنا كفرقة من الهواة، بأعمار امتدتْ بين سن العاشرة إلى سن السبعين وشملتْ طلاباً ومهندسين وأطباء وإعلاميين وأساتذة … في محاولة لنشر هذا العمل التطوعي النبيل من حلب إلى الدوحة. ونحن ندعوكم لإنشاء مثل هذه الفرقة شباباً ونساء ورجالاً وأطفالاً، وأنْ تشاركونا الإهتمام في نشر هذه الأناشيد عبر الأجيال وأنْ تشتركوا معنا في إحياء روحِ التضامن والتآلف وحبِ الوطن وإذكاءِ روحِ التضحية والفداء لأنها أناشيد تدعم الشعورَ الوطني والإنتماءَ النبيل، وتقوي الإحساس باللفظ الصحيح للغتنا الجميلة.

Published on January 28, 2009 at 5:23 pm  Comments (27)  

The URI to TrackBack this entry is: https://arabchoir.wordpress.com/trackback/

RSS feed for comments on this post.

27 CommentsLeave a comment

  1. Good work, wish you more & more success.

    Hassan & Noor Aboukhater

  2. أحييكم من قلب تحرقه الغربة ويكتوي بنار البعد عن الأهل والوطن ، خاصة وأن المشيب قد غدا الرأس والوهن حطم الجسد وضعف البصر والسمع وسيطر الهرم بعد شباب قتلته مصائب الأوطان
    إنا اتجهت إلى الإسلام في وطن رأيته كالطير مقصوصا جناحاه
    خطوتكم أكثر من رائعة ، الشعب العربي شعب الشعر والحماسة ، بيتا من شعر أضعل حروبا ، وقصيدة حماسية حررت بلادا وأغنية وطنية ألهبت القلوب وأدكر أيام العدوان الثلاثي على مصر الحبيبة دفعتني وإبن خالتي إلى ضعبة التجنيد نسألهم كيف وأين يمكننا التطوع للدهاب إلى الحرب مع أخواننا المصريين وكان فاتح ( إبن خالتي ) في السابعة عشر ويكبرني بسنتين
    أما في أوائل الستينات فقد تقدمت بطلب لرئاسة الأركان للجيش السوري أطلب التطوع في جبهة التحرير الجزائرية عندما سمعت قصة المناضلة الجزائرية ( جميلة بو حيرد ) عز علي أن تكون أمهاتنا وأخواتنا أرجل من أخواننا وشبابنا
    أما عندما انطلقت المسيرة الخضراء في المغرب العربي لضم الصحراء المغربية بعدما انسحب البرتغاليون منها فقد كتبت كتابا للملك الحسن الثاني أضع نفسي تحت تصرفه وجيشه للمشاركة في التوحيد
    كانت ولا تزال الأغاني الحماسية تقوي العزائم وتدفع للبطولة ولكم جزيل الشكر على هده الخطوة الرائدة
    نجدت الأصفري من ادلب – سوريا
    مقيم في مجاهل الغربة
    أمريكا

  3. إذا الشعبُ يوما أرادَ الحياة فلا بدَّ أن يستجيبَ القدرْ*
    ولابد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسرْ *
    إذا ماطمحت إلى غايةٍ ركبت المنى، ونسيت الحذرْ*

    إنها حقا فكرة رائعة تبعث الحماس في نفوسنا، وتنمي حب الوطن في نفوس الأجيال وروح الدفاع عن الوطن
    والإخلاص للوطن …..روح التحرر والحرية….
    من الأعماق لكم منا التحية ،،، وإلى الأمام

    فَعَجّتْ بقلبي دماءُ الشّبابْ وضجّتْ بصَدري رياحٌ أُخَرْ*
    أبارك في النّاسِِ أهلَ الطموح ومن يستلذُّ ركوبَ الخَطَرْ*
    أبو القاسم الشّابي **

    فيروز و عماد سفاريني

  4. من الجيد ان يسعى البعض بين الحين والآخر لتذكير الشباب الجدد بالأغاني الوطنية وتلك النبذة الموجزة في شرح تاريخ كل نشيد وطني
    وقد اعجبني استثناء بعض الاناشيد التي تمجد الملك والتي لاتعد اناشيد وطنية بقدر ما تعد عمليات غسل أدمغة
    الاناشيد منخوبة بشكل جيد اتمنى التوفيق للفرقة واشكرك عم سعيد واتمنى أن يصبح لهم موقع مستقل بدلا من المدونة الحالية .

    Thanks & Regards
    Mahmoud Nahlawi
    Dubai U.A.E

  5. الغالي ابونجاتي سلمت يداك وايدي كل من ساهم بهذالعمل الجميل الذي نفذ حبا وطواعيا بوركتم واتمنى ان يكون هناك بارجاء المعمورة كثيرون من يهتمون بهذ الروح النضالية والاصيلة والسلام عليكم

  6. i am so proud with the work that you and your colleagues have done , the web site is very good as a start , i am sure it will develope with time to be a rich resource for the arab national anthems, i suggest adding the turkish anthem to your list inlight of the recent and past unprecedented support , what do you think |?
    best regards
    haysam baho

  7. It is a real credit to to you specifically that this project has taken off and achieved its current status.
    I am very impressed. I seemed to hear your voice loudest with the Venezuellan national anthem. Am I hallucinating?
    Good work Amer, as usual.
    I loved the pictures especially enlarged.

    Abdallah.

    PS The words alone to the national anthems did not load properly when I tried to open them on my MAC.

  8. Congratulations on such a wonderful website.
    It is very informative and rich with good links.
    I like the pictures. I hope soon you’ll be able to
    add video links to songs from the group’s performances.

    Congratulations on such an outstanding grassroots
    accomplishment that has filled a gap in the patriotic pride.

    I viewed the website from my Mac and from my Toshiba
    laptop where I have just recently installed OpenSolaris.
    In both cases, the page displays beautifully.

    Best of luck to you and the group at future performances.

    Sawsan

  9. So much to preserve from this great culture.
    This a great model to shed some light on what can be done.
    Truly a candle lit where there was once darkness.

    Wishing you much more success,
    Omar

  10. الله يعطيكم الف عافية
    لما رأيت التقرير على الجزيرة دمعت عيوني من الأغاني
    والله يجزيكم الخير
    إياد من فانكوفر كندا

  11. شاهدت حلقةموثقة عن فرقتكم على قناة الجزيرة واستمتعت كثيرا بروح الأداء الرائع وتمنيت أن أكون معكم لأنشد تلك الأناشيد الحماسية .
    شكرا لكم

  12. السلام عليكم: الى الدكتور الفذ عامر شيخوني.شكرا على العمل الرائع لكم و لجميع اعضاء الفرقة الافاضل.اود الانضمام الى عملكم في الفرقة .مع فائق التقدير.

  13. thank you for the wonderfull songs

  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاخوة الكرام
    انا طالب يمني اريد الالتحاق بالفرقة والتعلم من استذاتكم الكرام الاناشيد كيف يمكني الاشتراك رغم اني من اليمن وانتم في قطر
    ارجوا الاهتمام بموضوعي فانا جادا
    وشكرا لكم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركته

  15. I just got done watching your interview on Al-Jazeera, along with a couple of performances by the Arab Choir.

    The whole segment was so inspiring. I wish I would have been able to make it to one of your practice sessions when I was in Doha – Maybe next time!

    Good job to all of you guys, there is something magical about those “Anasheed” that makes me want to learn them all. The lyrics are so powerful, the music is great, but most importantly, the energy is unparalleled.

    -Ihab Hamadi

  16. الدكتور عامر شيخوني العزيز

    أود أن أبدأ رسالتي الأولى والقصيرة بتهنئتكم مع جميع أعضاء فرقتكم الجميلة وبشكل خاص زميلي وصديقي الأستاذ حسام الدين عكاوي والذي كانت تربطني معه زمالة عمل قديمة بدأت في الدوحة عام 1987وذلك وفي مجال الدعاية والإعلان.

    عزيزي الدكتور عامر لقد كانت مفاجأة سارة عندما سمعت وشاهدت نشيدكم وحواركم صباح البارحة على قناة الجزيرة، ولكن وبعد الإطلاع على بعض مواقع الإنترنت وبشكل خاص موقع فرقتكم أصبح لدي تصور أشمل عن هدف مشروعكم والذي أقدره وأتمنى له المساهمة بالوصول بالجيل الشاب في بلادنا إلى تلك الحالة من التواصل مع ذاكرته التي هي في أمس الحاجة للتوثيق وإعادة ربطها بماضيه وواقعه ومستقبله.

    وقبل الختام أود أن أعرّف بنفسي فأنا مواطن سوري وتركي في نفس الوقت من مواليد حلب ومقيم حاليا بين حلب واسطنبول ولقد أسعدني أداءكم للنشيد الوطني التركي أثناء آخر زيارة لرئيس وزراء تركيا أردوغان للدوحة والتي ترمز بالنسبة لي طي لصفحة مظلمة دامت لأكثر من قرن ومازالت شعوب المنطقة تعاني من آثارها.

    أرجو منكم التفضل بإيصال عنوان بريدي الإلكتروني للأستاذ حسام عكاوي وذلك من أجل التواصل مجددا معه وإطلاعه على آخر أخباري.

    لكم أصدق الأماني بالتوفيق والنجاح

    إسماعيل فيليز

    filizgraphics@yahoo.com

  17. كان اللقاء على قناة الجزيرة رائعاً و ملهماً
    أمضيت يومي أدندن موطني و بلاد العرب أوطاني

    كل التقدير للمؤسس و كل الاعجاب لفرقة النجوم التي تلألأت طيلة اللقاء.

    د. نزار عيسـى

  18. I am very impresed by your project and I will begin to try to have a similar project where I live Toledo Ohio USA..Wish to know what I need to start this project…I cannot wait

  19. We saw you all last night on Aljazeera, talking, singing and playing the Kanoun… you all were great !!!!!
    We miss you so much and wish we were there singing with you, I had tears in my eyes when I heard these songs as Housam said. Wagih was singing with you. All the ladies, Ghalia, Lamis and Maya were beautiful on TV.
    Great and awesome JOB !!!!!
    Salamat to you all.
    LINA

  20. نحن نفتخر بكم و بفكرتكم التي تحي فينا من جديد دماء العزة والكرامة في وقت بدأت فيه كرامتنا ولغتنا تستباح من القاصي والداني،
    ونرغب بالانضمام لصفكم علنا نقدم شيء يحسب لنا كوسام وطني ولو كان من على خشبة المسرح أو من المذيع .
    شكرا

  21. السلام عليكم
    اليوم 30 نيسان 2010 وبعد انتهاء عرضكم على منصة مسرح قطر الوطني.
    كان الأداء رائعاً والأغاني أروع والحضور متميز، لقد التهبت الأكف و بحت الحناجر ونحن نردد ورائكم أجمل الأناشيد وأحلى الكلمات لأجمل الأوطان.
    لله دركم أعدتمونا إلى زمن كنا فيه أمة واحد وقلب واحد وشعب واحد لقد رددنا ورائكم النشيد السوري بنفس الحرارة التي رددت فيها النشيد العراقي والنشيد القطري وأمسيت وأنا أدندن بلاد العرب أوطاني و موطني و بلادي بلادي و إني اخترتك يا وطني …… لقد استمتعت واسرتي وكل الحضور بحفلكم وبادائكم.
    رعاكم الله وشكرا لكم

    معن و شهناز

  22. الرجاء ارسال ارقام الهواتف للتواصل معكم من اجل تفاهم علي مشروع حفل في ليبيا

    • نشكركم على هذا الاهتمام والتأييد لفكرة الأناشيد العربية الوطنية. يمكنكم الاتصال بالبريد الالكتروني لمدير الفرقة الدكتور عامر شيخوني amer.chaikhouni@gmail.com

  23. ماشاء الله
    شئ عظيم
    وبالتوفيق دائما

  24. • كنت أتحقق من “طال إنشادي” أم “طاب إنشادي” فاكتشفت موقعكم.
    مبادرة طيبة. و مجهودكم الجبار من شأنه أن يعيد للغتنا كرامتها و مكانتها في قلوب أبنائنا و أن يحيي فيهم من جديد دماء العزة والكرامة. جزاكم الله خيرا و أصلح بكم و أعزكم. فمن أعزه الله فلا مذل له.
    نسيبة (أفيدوني من فضلكم)

  25. الأفاضل الأماجد بارك الله فيكم بهذا العمل الخلاق والمجهود الجبار نتمنى أن توحدوا هذه الأمــة من محيطها إلى خليجها ونحن قد بدأنا بحمد الله تعالى من العام 2011م
    أود أن أصحح معلومة هي أن شاعر النشيد الوطني السوداني هو الشاعر أحمد محمد صالح وقد سقط سهواً ترتيب الاسم لديكم .
    لكم كل التحية والتقدير

    • تحية طيبة وبعد… نشكركم على هذا التصحيح ونتمنى لفرقتكم كل النجاح والتوفيق. نحن على استعداد لتقديم كل مساعدة فنية قد تحتاجون إليها ويمكنكم تنزيل كل المعلومات والتسجيلات الموجودة في موقعنا واستخدامها في دعم نشاط فرقتكم. وفقكم الله إلى كل الخير والنجاح
      د. عامر شيخوني


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s